تحذير : هكذا قد تكون ضحية لما بعد غلق hashocean

بواسطة : DiH cAr بتاريخ : 5:57 م
hashocean


السلام عليكم و رحمة الله تعالى و براكاته و أهلا بكم إخواني، أخواتي متابعي مدونتنا #ربح_العرب في هذا المقال الذي يأتي بعد عملية النصب الكبيرة التي قام بها أكبر موقع كان يعتمد عليه محبو الربح من النت عامة ، و محبو جمع البيتكوين خاصة ، نعم نحن نتكلم عن موقع Hashocean ، لن نتكلم عن عملية النصب و الملايين التي سرقت بل سنتكلم عن ما بعد هذه العملية من حراك و تعليقات و تحليلات ، لم يسبق لموقع أغلق أو نصب أن خلق كل هذا الزخم من التفاعل و ردود الفعل ، لكن الأمر عادي جدا ، إننا يا سادة نتكلم عن Hashocean 
إلى الإخوة الذين استثمروا في Hashocean : تحذير و شرح ما يقع الآن بعد اقفال الموقع
 إذا كنت تستعمل الكلمة السرية نفسها في موقع hashocean وفي بريدك الإلكتروني، فبادر إلى تغييرها.
لماذا؟ سأضع نفسي مكان أصحاب hashocean أو الهاكر إذا افترضنا صحة خبر القرصنة
سأتقمص الدور وأفكر مثلهم:
بما أنني أمتلك قاعدة البيانات فبإمكاني:
1- الحصول على الكلمات السرية لكل إيمايل
2- الوصول بعدها إلى المعلومات الشخصية لكل إيمايل
3- إمكانية الوصول إلى معلومات المحفظة المستعملة على بلوكشين والإستيلاء على رصيدها
4- الحصول على حسابات أخرى مثل بايبال أو غيرها من مواقع استثمارية أو حسابات بنكية أخرى
إذا كان موقع hashocean يسجل الكلمات السرية بطريقة مشفرة (MD5 غالبا) فإنه من الصعب فك تشفيرها و الحصول عليها لكنها مسألة وقت فقط. باستعمال طريقة الــ Brute force بمعنى اختبار الكلمات السرية حرفا بحرف أو باستعمال قاموس الكلمات (The dictionary attack)...
كــقرصان، هذه الطريقة هي آخر ما يمكن استعماله، و ذلك ابتداءً بالإيمايلات التي تمتلك أكبر قدر من البيتكوين (حسب ترتيبها في موقع hashocean أي حسب عدد الكيلوهاش) لأن أصحابها من المرجح أن يكونوا أثرياء ويملكون رصيدا يجب الإستيلاء عليه 
أحسن ما يمكن أن أفعله إذن كقرصان هو أن أنشر خبرا أو أخبارا تزرع الأمل في أعضاء الموقع "المَنصُوب عليهم"، وبالتالي يسهل اصطيادهم من جديد بطرق متنوعة. سأنشأ موقعا أو أكثر وأدعي أن الموقع قد عاد إلى العمل... سيأتي المتفائلون ليجربوا الموقع، سيدخلون الإيمايل والكلمة السرية... السيناريو معروف
سوف أقوم بإنشاء قناة على اليوتيوب وصفحة على الفايسبوك والتويتر... سأجيب على التساؤلات وأُمرِّر أخبار عودة الموقع قريبا، ثم أنشر عنوان الموقع الفخ هنا وهناك ...
وأخيرا، إذا صدَّقْتَ بأن الموقع سيعود للعمل، فلا داعي أن تلهث وراء كل شائعة وترتمي على كل موقع لتجرب هل عاد الموقع أم لا.
لا أريد أن أكون قاسيا معكم وأقول لكم بأن الموقع لن يعود ولو عاد فلن يطيل البقاء، لأنني أعرف أهمية الأمل عند المُصاب حتى وإن كان الأمل كاذبا فهو يخفف الصدمة. أنا كذلك أتمنى أن يعود الموقع للعمل رغم أنني استرجعت كل ما استثمرته فيه.
ابحث عن فرصة أخرى أكثر واقعية ولو كانت أقل ربحية... ثم ضع في بالك أن الحياة كلها مغامرة
نَمِّ قدراتك على الإبداع والعمل والإتقان.
خصص أوقاتا للخلوة والتفكير بعيدا عن الفايسبوك ومصادر الإلهاء، فمن المؤكد أنك ستحصل على أفكار جديدة.
تعرف على أشخاص جدد، إيجابيين أكثر وتعلم منهم
تعلم مهارات أخرى في المجالات التي تحب.

من اقتراح الأخ عبد الله صاحب مدونة القلم 

هناك تعليقان (2) :

'; (function() { var dsq = document.createElement('script'); dsq.type = 'text/javascript'; dsq.async = true; dsq.src = '//' + disqus_shortname + '.disqus.com/embed.js'; (document.getElementsByTagName('head')[0] || document.getElementsByTagName('body')[0]).appendChild(dsq); })();

أحدث التعليقات

جميع الحقوق محفوضة لذى | السياسة الخصوصية | Contact US | إتصل بنا

تطوير : حكمات